فتوح يكشف واقعة المخدرات وعرض الـ800 مليون جنيه ومفاوضات الأهلي

تاريخ النشر: 01/06/2024
816
منذ أسبوعين
فتوح

تحدث أحمد فتوح نجم نادي الزمالك عن كواليس أزمة تجديد عقده مع الأبيض وخروجه من المعسكر الأبيض قبل مباراة زد بالدوري المصري، كاشفًا حقيقة وجود مفاوضات مع الأهلي في وقت سابق.

وأوضح فتوح في تصريحات تلفزيونية تليفزيونية: "مش هحكي كل شيء عشان هناك تفاصيل متتحكيش، اتفقت مع أمير مرتضى على المقابل المادي للعقد الجديد، وأنا مديون برقم، وبعد ذلك لم يرد على أحد، واضطررت لبيع سيارتي وتوترت ولم أعرف من أكلم".

اقرأ أيضا

مران الزمالك| مشاركة فتوح وجلسة جوميز مع اللاعبين

سيد معوض يهاجم أحمد فتوح| تصريحات ساخرة تثير الجدل

وتابع: "حسين لبيب قال لي لما ننجح في الانتخابات هنجدد عقدك، قال لي بنسبة 90% نحن سنفوز بس متتكلمش مع أحد، وبعد 10 أيام توليه رئاسة المجلس ولم يتحدث معي أحد، تحدثت مع عبد الواحد السيد وقلت له أريد أموال، عشان كنت مديونًا".

وأوضح: "عبد الواحد قال لي هتستمر معنا وهنسدد ديونك، ولم يحدث أنني طلبت منحة تعاقد 100 مليون، لم أطلب حتى نصف الرقم، مع أن كان لدي عروض من مصر بـ80 مليون جنيه بخلاف عقدي، وليس الأهلي أو بيراميدز، وعروض أخرى من السعودية".

وأشار: "أول مرة جلست مع حسين لبيب، وقلت الرقم الذي أريده وديوني، وقالوا لي هذه الأرقام ليست موجودة الآن، وطلبوا مني أن أتحمل فترة، قلت لهم أنا مستعد لأتحمل وأجدد السنة القادمة، لكن أريد الأموال الآن، ولم نتوصل لاتفاق في هذه الجلسة".

وكشف اللاعب واقعغة اتهامه بتعاطى المخدرات من مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك السابق بعد إحدى المباريات حيث خرج واتهم عبد الله جمعه، وأحمد فتوح بأنهم يتعاطوا المخدرات، ليعلق أحمد فتوح على هذا الامر.

وأكد فتوح أن هذه الفترة كانت فترة صعبة جداً فى حياته، ومن أصعب الفترات التي مرت عليه قائلا: "وقتها تشاجرات مع عبد الله جمعة، وانا عصبى جداً، وعندما أتشاجر أول قرار أتخذه، أفعله على الفور، وبعد ما حدث وقتها تركت المعسكر وغادرت، وهذه كارثة وانا اعترف بهذا".

وتابع: "أغلقت هاتفى، وكنت حزين جداً، والموضوع أثر علي نفسياً، وعندما تواصلوا معى طلبوا مني الحضور وتصالحنا وخضعت لفحص العينه".

واستكمل: "أغلقت هاتفى بعد أخذ العينه، وأنتظرت نتيجة العينة، ولم أذهب لمقر النادى، الا بعد ظهور نتيجة العينه، فالامر كان مزعج بالنسبة لى، وبعد ظهور العينه قال لى المستشار مرتضى، أنه فهم الموضوع خطأ وانتهى الامر عند ذلك".

وأردف: "أخذت وقت ذهنى كبير حتى أعود للملاعب، لقد مكثت فى المنزل 20 يوم، كنت أنتظر رد كرامتى، وجماهير الزمالك انقسمت منهم من كان بجانبى، ومنهم من هاجمنى وسخر منى".

وزاد:"قبل مباراة زد كنا في اجتماع وجاء شخص مسؤول وقال إن النادي يمر بأزمة ويجب أن نتحمل، واللاعبون ردوا بأنهم يتحملون ولكن نريد بعض الأموال، لكن ما أزعجني أنهم قالوا ليست هناك أموال بالرغم من أنهم قالوا لي إن هناك أموال وسأحصل عليها، وهذا ما أزعجني وجعلني أخرج من المعسكر، وهذا أمر خاطئ، أنا متسرع وأول قرار يأتي في ذهني أفعله".

واختتم: "الأهلي لم يظهر في هذه الفترة، والله ماقعدت معهم، وكيلي قد يكون جلس معهم، لكن قراري من نفسي وقسمًا بالله لا أعلم هل جلس معهم أم لا، أنا كنت أعرف أن لدي عرض في مصر برقم كبير وعرض من السعودية، لو كانت عقليتي بهذه الطريقة كان ممكن ألعب 3 سنوات وأحصل على الرقم الكبير ولا أشغل ذهني بعد ذلك".