عمر كمال: ميكيسوني سبب توقيعي للزمالك.. وكهربا بشرني بالأهلي

تاريخ النشر: 31/05/2024
135
منذ 3 أسابيع
الأهلي - عمر كمال

كشف عمر كمال عبد الواحد لاعب النادي الأهلي كواليس رحلته مع كرة القدم ورحيله عن قطاع الناشئين بالقلعة الحمراء، قبل أن يعود إليها من جديد في موسم الانتقالات الشتوية الماضي.

وأوضح عمر كمال عبد الواحد في تصريحات تلفزيونية: لا أحب لقب الجوكر لأنه يمثل ضغط علي خاصة وأنه لقب أحمد فتحي وفتحي قدم أداء كبير وأحبه جداً، بدأت في الأهلي في مدرسة الكرة في سن 8 سنوات وبعد 13 سنة استغنوا عني بسبب صغر جسمي، وخلال رحيلي عن الأهلي كنت أبكي، ووالدي قال لي متزعلش، فقلت له لا الأهلي هيدوني فلوس.

اقرأ أيضا

عمر كمال يزيد من أوجاع الاتحاد ويضيف الهدف الثالث للأهلي

تشكيل الأهلي أمام بلدية المحلة.. عودة كهربا وتاو وعمر كمال بديلا

وواصل: التحقت بالمقاولون وبعد سن 16 سنة رحلت عن النادي أيضاً لصغر جسمي، وقتها كنت أشعر بالحزن وأنني لن ألعب كرة قدم مرة ثانية، وحسن شحاتة قال لي هتشوف كل اللاعيبة اللي حواليك هتبطل وانت وشادي حسين هتكملوا.

وتابع: انضممت إلى نادي مدينة نصر، ووقتها كان الراحل إبراهيم يوسف في اتحاد الشرطة وطلبني وسألني عن والدي فلم أخبره أني ابن كمال عبد الواحد، وقم بتسجيلي معه ولعبت بعدها في الفريق الأول في سن 18 سنة.

واصل: بعد اللعب مع اتحاد الشرطة في الدوري الأمور اختلفت تماماً، وسجلت هدف لاتحاد الشرطة في وادي دجلة، وبعدها سجلت هدفاً في بتروجت في وجود محمد الشناوي وقتها وكان ذلك هدف بقاء الفريق في الدوري، وفي 2016 انتقلت إلى المصري.

 أكمل: انتقلت إعارة إلى الأسيوطي وسجلت هدفاً في الأهلي، كنت وقتها خارج التشكيل ومع ذلك قلت لأحمد كوكا أنني سأسجل هدف في الأهلي، وبين الشوطين علي ماهر طلب مني أن ألعب مهاجم، سجلت الهدف وكنت سعيد وكان هذا الهدف سبب شهرتي.

وأردف: كل مدرب تدربت معه ترك بصمة في شخصيتي، لكن علي ماهر حتى الآن هو أكثر شخص أتواصل معه وأستشيره في الكثير من الأمور، وخلال تواجدي في المصري كان دائماً يقول لي هتروح الأهلي، وليس صحيحا أنه وقف أمام انتقالي للأهلي خلال تواجده بفيوتشر بالعكس تماماً، كان يفكر في مصلحته ومصلحتي في نفس الوقت ولو كنت انتقلت وقتها للأهلي لم يكن من الممكن أن ألعب في أفريقيا.

وتحدث اللاعب عن كواليس انتقاله من مودرن فيوتشر إلى النادي الأهلي في موسم الانتقالات الشتوية الماضية، موضحا: مع احترامي لكل أندية الدوري التي طلبت ضمي أبلغت إدارة فيوتشر عند تلقي العروض أنني أرغب في العودة للأهلي رغم أي عروض، وهيثم عرابي وعلاء ميهوب احترموا رغبتي وجلسوا معي والأمر كان منتهيا.

أضاف: تعطل الصفقة تعبتني ذهنياً خلال السنوات الماضية فطلبت من والدي أن يتعامل هو مع الأمر، وخرجت عن الموضوع تماماً، وفوجئت وأنا مع المنتخب في كأس الأمم أن الموضوع انتهى، وفوجئت بكهربا في الأتوبيس يقول لي مبروك يا أهلاوي صفحة الأهلي أعلنت.

واصل: بعد كل مباراة للأهلي أعود للمنزل أجلس مع والدي وأقول له هو أنا فعلا بقيت في الأهلي، النظام في الأهلي مختلف في غرفة الملابس عن أي مكان آخر، أكثر شئ مختلف لاحظته أنه لا يوجد شئ اسمه فشل أو تمرين عادي، رأيت ذلك مع علي ماهر لأنه تربى في الأهلي، وقبل انضمامي للأهلي علي ماهر أوضح لي وقال ما تراه في فيوتشر سترى أكثر منه في الأهلي.

أكمل: بعد الانضمام للأهلي تحدثت مع أسرتي وكانت هذه أهم مكالمة في حياتي، وكهربا أول من استقبلني في الأهلي وإمام وعبد المنعم وأكرم والسولية والشناوي وكل اللاعبين، شعرت أنني واحد منهم.

أردف: كولر أول ما شافتي قال لي أخيراً، وتحدث معي في كل شئ وقال لي أنت قادم إلى نادي لا يعرف إلا البطولات ولا يعرف الفشل ويجب أن تكون على قدر المسؤولية وأنا متأكد أنك على قدر ذلك لأنني كنت مصر على ضمك سنتين، وقال لي أنني لن أشترك في كل المباريات بسبب القيد الأفريقي، وقال لي أنا عايز ألعبك مدافع لأنك تحضر الكرة بشكل جيد وغير متسرع، وأي مدرب في العالم يتمنى أن يكون لديه لاعب قادر على اللعب في أكثر من مركز.

واستكمل: علي ماهر كان دائماً يقول لي أنا معنديش لاعب جبان، طول ما بتلعب معايا عايز أشوفك طاير وهذا ساعدني كثيراً في الهجوم وساعدني بعد الانتقال للأهلي.

وعن تفاصيل انتقاله إلى نادي الزمالك بعد انتهاء تعاقده مع المصري، قبل مغادرة القلعة البيضاء بسبب أزمة إيقاف القيد، قال اللاعب: والدي دائماً يخبرني بالنقاط التي قصرت فيها دون أن يتحدث عن الإيجابيات، ليحفزني لتقديم الأفضل، دائماً يقول لي انت لسه معملتش حاجة.

أضاف: لعبت كثيراً أمام الزمالك، لكن مواجهة الزمالك مع الأهلي مختلفة، لم أكن أفكر أن مباراة الكأس نهائي ومصيرية وكنت هادئ جداً، وزملائي منحوني الثقة وكذلك كولر، واندهشت أني لعبت جناح أيمن في أول مباراة على حساب كريم فؤاد ورضا سليم.

واصل: بعد رحيلي عن المصري، الأهلي فاوضني وتوقفت المفاوضات وقام النادي بضم ميكيسيوني، وكانت رغبتي اللعب لنادي كبير والزمالك تدخل وقبلت العرض، وبعد 40 يوم في النادي فوجئت بإيقاف القيد.

وقال كمال عبد الواحد والد نجم الأهلي: حتى الآن لا أصدق أن عمر كمال انتقل للأهلي ويلعب لهذا الكيان العظيم، الحمدلله، وجود ابني في هذا المحفل الكبير له دلالات كبيرة، كنا دائماً في حوارات أسرية عن هذا الأمر، عمر دائماً كان يطمح للانتقال للأهلي.

واختتم: الأهلي كان يرغب في ضم عمر بعد انتهاء عقده مع المصري، ولكن المفاوضات لم تكتمل دائماً، لكن هذه المرة تصميم عمر على الانتقال للأهلي حسم الأمر، وقال لي مع احترامي لكل أندية مصر لكن الأهلي هو نهاية مشواري.